الثلاثاء، ديسمبر 11، 2007

Reporters Without Borders awards Kareem

فوز كريم عامر بجائزة منظمة مراسلين بلا حدود للعام 2007
عن فئة " المدّون الإلكترونى "

الحفل السادس عشر لتسليم جائزة مراسلون بلا حدود - مؤسسة فرنسا

اختارت اللجنة التنظيمية لجائزة مراسلون بلا حدود - مؤسسة فرنسا الإريتري سيوم تسيهاي ليكون "صحافي العام 2007". فضلاً عن تسليط الضوء على حالة هذا الصحافي الشجاع المعتقل في أفظع السجون الإريترية منذ أيلول/سبتمبر 2001، أملت اللجنة لفت انتباه العالم إلى الوضع المأساوي الذي يشهده هذا البلد الصغير من القرن الأفريقي. فقد لاقى أربعة صحافيين على الأقل حتفهم في إريتريا في خلال السنوات الأخيرة الماضية. ولا شك في أن المسؤول الأساسي عن هذا الوضع المذري هو رئيس البلاد المتسلّط إساياس أفوركي المتربّع على عرش البلاد منذ استقلالها في العام 1993.

وبما أن بورما شغلت العالم بالأحداث التي شهدتها في أواخر أيلول/سبتمبر مع تظاهرات الرهبان البوذيين وموجات القمع اللاحقة لها، قررت مراسلون بلا حدود ومؤسسة فرنسا مكافأة محطة صوت بورما اليدمقراطي للإذاعة والتلفزيون Democratic Voice of Burma عن فئة "وسيلة الإعلام" نظراً إلى مصداقيتها العالية في خلال الأزمة البورمية.

أما العالم العربي فكان هذا العام على موعد مع جائزتين. فعن فئة "المدافع عن حرية الصحافة"، نال مرصد الحريات الصحفية العراقي الجائزة لعمله الدؤوب في التنديد بأعمال العنف المرتكبة بحق العاملين المحترفين في القطاع الإعلامي. وعن فئة "المدوّن الإلكتروني"، اختارت اللجنة المدوّن المصري كريم عامر البالغ 23 سنة من العمر والمحكوم عليه بالسجن لمدة أربعة أعوام لإقدامه على انتقاد سياسة الرئيس حسني مبارك والتنديد بسيطرة الإسلاميين على جامعات البلاد على مدوّنته.

هناك تعليقان (2):

princess dodo يقول...

إزيك يا جميل

أنا بجد فرحت أوووى لما قريت الخبر ده


سلامى ليك

moneer يقول...

اهلا بسمو الاميرة
فعلا الخبر مفرح و رغم انه ده مش هيعوض كريم عن فقد حريته لكنه هيعوضهو لو بدرجه طفيفه عن الاهانات اللى اتعرض ليها
شكرا على زيارتك بجد نورتينى